دار الشعر

دار الشعر بمراكش تستضيف علية البوزيدي أخلاقي وساهير

“مؤانسات شعرية”.. سمر رمضاني يحتفي بالتجارب الجديدة وينفتح على حساسيات شعرية متعددة

بيت الفن

تواصل دار الشعر في مراكش، يوم السبت 9 يونيو 2018، ببهو المكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات، انفتاحها على التجارب الشعرية الجديدة في المغرب، وضمن فقراتها الشعرية الخاصة بشهر رمضان الفضيل، خصصت الدار فقرة “مؤانسات شعرية”، وهي فقرة، حسب بلاغ للمنظمين، تنصت من خلالها الى مزيد من حساسيات مختلفة تنتمي للمنجز الشعري الحديث في المغرب.

واختارت دار الشعر في مراكش أن يكون ضيوف “مؤانسات شعرية”، الشعراء علية الادريسي البوزيدي وكمال أخلاقي، وعبدالعزيز ساهير، شعراء اختاروا القصيدة كملاذ روحي للتعبير عن انجراحات الذات وتشظيها، وهم الى جانب ذلك، ينتصرون لهذا الأفق الخلاق للقصيدة المغربية الحديثة اليوم.

وتمتح الشاعرة علية البوزيدي الإدريسي قصائدها من صدى الطفولة ورمزية المكان، في سعي حثيث الى ترسيخ صوتها الشعري الذي يفتتن الإقامة في القصيدة، شاعرة تتنفس الشعر ثم يكون زفيرها قصائد تغني للسماء والنجوم و المطر ثم تهرع للبحر تصافحه قبل أن تتمرغ في حديقة الزهور العطرة، قصائدة حكايات حية منسوجة من خيال متمرد تحاول الإبحار في عالم ميتافيزيقي ترسم لوحات فنية بمفردات لغوية سهلة لكن الدهشة في البناء فالشعر هنا ليس صناعة أو حرفة نحسّه اهازيج طفولية و هذيان سحري.

ويشكل الشاعر كمال أخلاقي صوتا متميزا لقصيدة النثر المغربية، الطافحة برؤاها الخاصة للوجود والمراهنة على فعل الكتابة الخلاق، فهو شاعر عاشق لنبض جسد القصيدة ومرجح العنصر السمعي على مقابله البصري في جل المجاميع الشعرية التي أصدرها حتى الآن. فهو لا يستدعي المفردة ترفا وفانتازيا بل حاجة وضرورة بمقدار محاكاتها للرؤيا وتناغمها مع المشهد في كليته.

دؤوب الاشتغال على تقنية تعفير أو تمريغ الفكرة في العاطفة والعكس بالعكس، وبذلك ينرسم له أفق البصيرة كنواة أو شرارة لروح الانغماس في العالم والانسجام التام مع الذات والطبيعة.

ديوانه الأول “أكثر من جبل” فاز بجائزة بيت الشعر في المغرب لسنة 2003.

ويأتي الشاعر عبدالعزيز ساهر الى القصيد محملا بمرجعيات القصيدة العمودية وإمكاناتها البلاغية. ويسهر على المصاحبة الموسيقية في فقرة “مؤانسات شعرية”، العازفان: مصطفى الريحاني وجمال الريوي.

وتشكل اللقاءات الشعرية الرمضانية، فقرة من برنامج دار الشعر في مراكش، الذي سيتواصل مستقبلا بمزيد من الانفتاح على فضاءات جديدة في عمق الجنوب المغربي، لترسيخ تداول أكبر للشعر بين جمهوره، ولمزيد من الانفتاح على “الهامش” والإنصات لشعراء من مختلف التجارب والرؤى.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.