المهرجان الدولي للفيلم بمراكش

المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يعود بعد تغيير إدارته

 تعيين الفرنسية ميليتا توسكان مستشارة للأمير مولاي رشيد رئيس مؤسسة المهرجان 

بيت الفن

عقب إلغاء دورة 2017يعود المهرجان الدولي للفيلم في مراكش في دورة جديدة نهاية هذا العام بعد تغييرات في الإدارة المنظمة له.

والمهرجان الذي تأسس في 2001 هو أبرز مهرجان سينمائي تنظمه المملكة المغربية سنويا، ويجذب في كل دورة كبار صناع السينما من أنحاء العالم.

وجاء في بيان بالموقع الرسمي للمهرجان أن الدورة السابعة عشرة ستعقد بمدينة مراكش في الفترة من 30 نونبر إلى الثامن من دجنبر بعد إعادة تشكيل إدارة وفريق عمل المهرجان.

وأضاف البيان أن الفرنسية ميليتا توسكان دو بلانتيي، مديرة العلاقات العامة خلال سنتي 2001 و2002 ومديرة المهرجان في الفترة من 2003 إلى 2016، ستكون مستشارة للأمير مولاي رشيد رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

كما تم إسناد الإدارة الفنية لمجموعة متميزة من الخبراء في برمجة المهرجانات وهم الألماني كريستوف تيرشت، الذي اختير لمنصب المدير الفني والمغربي علي حجي بمنصب المنسق العام.

وكانت مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش أعلنت في يوليوز 2017 التوقف لدورة واحدة فقط قائلة إنها ستعمل على “تحديد وإعطاء دينامية للتغيير”، على أن يعود المهرجان في العام التالي.

وأشادت المديرة السابقة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، ميليتا توسكان دو بلانتيي، بالتطور السريع لهذا الموعد السينمائي العالمي على أرض المغرب، الذي أصبح “الأكثر أهمية في العالم العربي”.

وقالت دو بلانتيي، “لدي إحساس بأن مهرجان مراكش يتطور بشكل سريع”. ورأت أن المهرجان تمكن من فرض الاحترام “لأن أولويتنا تمثلت في مضمونه، وحريته التي تسجل على الشاشات، وحضور مخرجين مكرسين، أو واعدين موهوبين، من العالم أجمع”.

ولاحظت مديرة المهرجان، أيضا، أن الجمهور المغربي “تطور، ويتلقى اليوم بشكل أفضل سينما المؤلف، وأصبح متطلبا أكثر”.

وأشارت إلى أن الجمهور أصبح له هذا الفضول الذي لم يكن له في البداية، والقاعات ملأى اليوم ، مضيفة قولها إن “أغلبية الأفلام التي نعرضها لن تعرض في القاعات السينمائية بالمغرب، ومن هنا تأتي أهمية المهرجان”.

عن baytte

شاهد أيضاً

تتويج محمد الأشعري بجائزة الأركانة العالمية للشعر

أعلن بيت الشعر في المغرب عن تتويج الشاعر المغربي محمد الأشعري بجائزة الأركانة العالمية للشعر...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.