مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط

مهرجان تطوان ينطلق بتكريم 3 أسماء بصمت سينما المتوسط

بيت الفن

انطلقت فعاليات الدورة الـ27 لمهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط، بتكريم ثلاثة نجوم سينمائية بارزة، ويتعلق الأمر بكل من النجمة البلجيكية الفرنسية ديبورا فرانسوا، والممثل والمخرج الإسباني من أصل ألماني، أليكس برندموهل، والمخرج المغربي نور الدين لخماري.

وأبدى المخرج المغربي نورالدين لخماري خلال تكريمه في حفل افتتاح الدورة، التي تتواصل فعالياتها إلى غاية 17 يونيو الجاري، سعادته بتكريمه في مهرجان تطوان، الذي اعتبره مهرجانا يعرض سينما ذات جودة، تعكس ثقافة شمال وجنوب المتوسط.

واعتبر مبدع ثلاثية الدارالبيضاء ا(كازانيكرا، زيرو، وبورن أوت)، تكريمه بمثابة تكريم لكل المخرجين المغاربة، الذين يكافحون كل يوم من أجل إخراج وإنتاج أفلامهم، وأهداهم الدرع التكريمي، موجها شكره الخاص للمخرجة زكية الطاهيري وزوجها أحمد بوشعلة اللذين عادا للاشتغال في المغرب من بلد الهجرة والاستقبال كندا. وقال إنهما قدما له درسا في التواضع عندما تحدثا له عن مسيرتيهما الفنية وأنه من خلال لقائه معهما خلص إلى أنه من أجل صناعة السينما يجب بذل تضحيات في هذا السبيل.

من جهتها عبرت النجمة البلجيكية الفرنسية عن سعادتها بتكريمها في المغرب، الذي زارته عندما كانت في سن الـ18 من عمرها لتصوير فيلم سينمائي، وعادت إليه بعد سنوات مكرمة في مهرجان تطوان.

واعتبرت ديبورا دعوة تكريمها بتطوان فأل خير عليها، إذ تزامنت مع عرض أول فيلم سينمائي من إخراجها، ويتعلق الأمر بالفيلم القصير “الكبش الأسود”، الذي جرى عرضه في حفل الافتتاح، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي.

أما الممثل الإسباني من أصول ألمانية، أليكس برندموهل، فعبر عن تأثره البالغ بهذا الاحتفاء وعن سعادته بوجوده مع مخرجي وفناني البحر الأبيض المتوسط لتقاسم وتشاطر طريقة صناعة الأفلام والثقافة وفنون العيش، مؤكدا أهمية حصول المخرجين على مصادر لتمويل أفلامهم ونيل دعم المؤسسات المعنية بذلك والمشاركة في المهرجانات السينمائية.

وشهد حفل الافتتاح تقديم أعضاء لجنة تحكيم الفيلم الروائي الطويل، التي يرأسها المخرج جاك ترابي من الكوت ديفوار، إلى جانب كل من المخرجة والكاتبة الإسبانية مابل لوزانو والروائي والناقد السينمائي المغربي محمد العروسي، والفنان التشكيلي المغربي محمد الباز.

كما جرى تقديم لجنة تحكيم النقاد، التي تترأسها الكاتبة والناقدة المصرية أمل الجمل، وتضم في عضويتها الباحثة وكاتبة السيناريو المغربية ليلى الشرادي والناقد والباحث المغربي عادل السمار والإعلامي الإسباني ميغيل أنخيل بارا نائب رئيس جمعية كتاب السيناريو في منطقة الأندلس.

أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية فتترأسها المخرجة الفرنسية ماريون ستالنس، ومعها في عضوية اللجنة المخرجة الفرنسية فاني أوبير مالوري والناقدة المغربية نادية مفتاح والسينمائي التونسي فتحي خراط، الذي سبق وشغل منصب مدير مهرجان الفيلم بقرطاج.

عن baytte

شاهد أيضاً

الشركة المغربية للأعمال والتحف الفنية

مزاد بالدار البيضاء لأعمال نادرة لفنانين مغاربة كبار

من بينهم المليحي..الشعبية طلال.. بلكاهية..الغرباوي.. الشرقاوي والقاسمي بيت الفن احتضنت مدينة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.